٢٩ حزيران ، ٢٠١٧ ٠٦:٥٣ ب.ظ

ريفي اتصل بحمود وتابع مجريات التحقيق
رجوع
١٢ كانون الأول ، ٢٠١٦
إتصل اللواء أشرف ريفي بالمدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود واطلع منه على مجريات التحقيق في الجريمة المروعة التي وقع ضحيتها الشاب حسين الحجيري، وأكد ريفي على حتمية أن تأخذ العدالة مجراها، وأن يحاسَب المسؤول عن إرتكاب الجريمة

واعتبر ريفي ان المغدور حسين الحجيري هو شهيد كل لبنان، حيث سقط ظلماً ضحية للثأر، وشهادته تضاف الى شهادة عناصر الجيش الذين استشهدوا غدراً على يد الارهاب، وجريمة قتله هي عمل انتقامي مجرم وخارج عن كل القيم والاعراف الانسانية

أضاف: لقد طالت هذه الجريمة مواطناً بريئاً لا ذنب له، فضلاً عن انها شكلت نموذجاً بائداً يبيح شريعة الغاب، وانتهاكاً صارخاً للعدالة، وسلوكاً مرفوضاً دينياً واخلاقياً وقانونياً، خصوصاً بعدما تلاها من مظاهر وعراضات، ضاعفت من هول الجريمة وفظاعتها وختم بالتوجه الى اهل عرسال بالقول: نقدم التعازي لاهلنا في عرسال الأبية الذين نتشارك معهم المعاناة التي يعيشونها، ونؤكد لهم الاصرار على تحقيق العدالة، ومحاسبة من ارتكب هذه الجريمة